نجح فريق الرجاء الرياضي البيضاوي لكرة القدم، في حصد النقاط الكاملة للمباراة التي جمعته اليوم الأحد بمضيفه الكوكب الرياضي المراكشي لكرة القدم على أرضية الملعب الكبير لمراكش، برسم نزال الجولة 18 من منافسات الدوري الاحترافي، وذلك بعد أن فاز عليه بثلاثة أهداف دون رد.

وناورت العناصر الرجاوية من بداية مجريات النصف الأول من المباراة، حيث أتيحت أول فرصة للتهديف للاعب عبد الكبير الوادي، في الدقيقة الثانية لم يحسن التعامل معها، ليتواصل بعدها المد الهجومي للنسور، بحثا عن هدف التقدم، إذ ضيع الخط الأمامي للفريق البيضاوي فرصا عديدة بفعل قتالية الحارس المراكشي محمد باعيو.

واختار يوسف مريانة، مواجهة السيطرة المطلقة لأبناء خوان كارلوس غاريدو، بنهج دفاعي محكم، ضيق به المساحات أمام تحركات لاعبي الرجاء، مقابل الإعتماد على كرات مرتدة لمباغثة الحارس أنس الزنيتي، كانت أبرزها تسديدة قوية للمهاجم عبد السلام بنجلون، حرك بها كرسي بدلاء فريق في الدقيقة 36، دون أن يحرك شباك خصمه.

واضطر الحكم رضوان جيد، مع بداية الجولة الثانية لتوقيف المباراة لستة دقائق بسبب أعمال الشغب الذي عرفته مدرجات الملعب، لتتواصل بعضها المناورات الهجومية على غرار فترات الجولة الأولى، أثمرت إحداها إحراز هدف التقدم في النتيجة بواسطة المهاجم محسن ياجور، في حدود الدقيقة 60.

وعاد هداف الرجاء بعد ذلك بخمسة دقائق ليعزز النتيجة بهدف ثاني، عاقب به عناصر الفريق المراكشي بعد هفوة دفاعية فادحة، وهو الهدف الذي أثر كثيرا على مردود أصحاب الأرض، حيث كان لاعبو الرجاء قريبين من إضافة أهداف أخرى، في الوقت الذي بقيت ردة فعل الفريق المراكشي محتشمة، رغم بعض الكرات التي كادت أن تهزم الزنيتي، قبل أن يضيف البديل ليما مابيدي الهدف الثالث للرجاء، أنهى على وقعه رضوان جيد أطوار النزال.

وحقق فريق الرجاء الرياضي بعد هذا الانتصار، فوزه العاشر هذا الموسم، رفع به رصيده في سبورة ترتيب البطولة إلى النقطة 35 في الصدارة مؤقتا، في المقابل جمدت الهزيمة رصيد الكوكب المراكشي في حدود النقطة 21 في المركز 11، حيث حصد هزيمته السابعة هذا الموسم.

سعيد إبراهيم الحاج