- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

مهاجم المسجد في النروج يمثل أمام القضاء

16

مثل منفذ عملية إطلاق النار في مسجد بضواحي اوسلو امام قاض في العاصمة النروجية تمهيدا لوضعه قيد الاحتجاز بتهمة القيام ب”عمل ارهابي” و”القتل”، وبدا مبتسما لكن وجهه كان منتفخا وعينيه سوداويتان.

ويرفض فيليب مانهاوس التهم الموجهة إليه، وتقول الشرطة إنه في الحادية والعشرين من العمر ويعتنق “وجهات نظر يمينية متطرفة” و يتبنى “مواقف معادية للأجانب”.

وظهرت على وجه مانهاوس ويديه خلال ظهوره العلني الاول ظهر الاثنين في محكمة اوسلو، كدمات وخدوش نتجت عن تعاركه مع أشخاص في المسجد تمكنوا من السيطرة عليه حتى وصول الشرطة.

ومن المتوقع ان يأمر القاضي بوضعه في الحبس الاحتياطي. وطلبت الشرطة وضعه في الحبس الانفرادي لمدة أربعة أسابيع.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.