tte plaque

في إطار تخليد الذكرى العاشرة لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أعلن عنها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده بتاريخ 18 ماي 2005 ، فقد تم إعداد برنامج للأنشطة المنظمة بهذه المناسبة يوم الجمعة 29 ماي 2015 بمقر ملحقة عمالة إقليم تاونات، والتي أشرف عليها السيد الكاتب العام للعمالة بحضور رئيس المجلس الإقليمي ورئيس المجلس العلمي المحلي ونواب ومستشارو الإقليم في البرلمان ورؤساء المصالح الأمنية ورجال السلطة وأعضاء الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية ورؤساء المصالح الخارجية ورؤساء المجالس الجماعية وأعضاء فرق التنشيط الجماعي والحي وممثلي الجمعيات والتعاونيات الفاعلة في مجال التنمية البشرية وممثلي وسائل الأعلام.

        وقد تضمن برنامج الأنشطة المنظمة بالمناسبة:

– إلقاء عرض من طرف السيد رئيس قسم العمل الاجتماعي بالعمالة استعرض فيه حصيلة إنجازات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى إقليم تاونات خلال الفترة الممتدة ما بين 2005 – 2014 موزعة حسب قطاعات الصحة والتعليم ودعم الولوج إلى البنيات التحتية والتجهيزات الأساسية ومراكز الاستقبال والتنشيط السوسيو ثقافي والرياضي ، وكذا حصيلة العمليات المنجزة في إطار التواصل والتكوين، فضلا عن حصيلة المشاريع المنجزة في إطار برنامج التأهيل الترابي للفترة الممتدة ما بين 2001 – 2015.

–  تقديم شهادة حية من طرف السيد ناصر البقالي رئيس جمعية أفق للتنمية لذوي الاحتياجات الخاصة ببلدية تاونات حول تجربة الجمعية والأنشطة التي تقوم بها لفائدة الأشخاص ذوي إعاقة والدعم الذي استفادت منه في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .

– تسليم شهادتي تقدير لدارين للطالب والطالبة من بين 42 مؤسسة بالإقليم تم إنجازها بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بشراكة مع مجموعة من الفاعلين والمتدخلين في إطار الجهود المبذولة للرقي بدورها وتحسين ظروف الاستقبال على مستوى مؤسسات الرعاية الاجتماعية التي ساهمت بشكل إيجابي في محاربة الهدر المدرسي ولا سيما في صفوف الفتاة القروية .

–  تسليم جوائز تقديرية لفائدة 20 من التلميذات والتلاميذ المتفوقين الذين حصلوا على معدلات جيدة خلال الدورة الأولى من الموسم الدراسي الحالي تشجيعا لهم على المثابرة في دراستهم ، وذلك سيرا على السنة الحميدة التي دأبت على نهجها اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية في إطار مواكبة المستفيدات والمستفيدين من دور الطالبة والطالب بالإقليم.

–  تنظيم رواق حول حصيلة إنجازات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى الإقليم يتضمن قيم ومبادئ والمناهج الاستراتيجية لتفعيلها، وجدول توضيحي لحصيلة الإنجازات ، مع صور تبرز نماذج بعض المشاريع المنجزة حسب القطاعات التي تم دعمها من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية عملا بمفهوم الالتقائية كدعامة أساسية لتفعيلها .

        وفي كلمته الافتتاحية للقاء ، ذكر السيد الكاتب العام للعمالة بمغزى الاحتفال بهذه المناسبة التي تؤرخ لمرور عشرية على انطلاق حدث تاريخي هام يتمثل في إعلان صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده عن ميلاد المشروع المجتمعي التنموي والورش الملكي الكبير المتمثل في المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، مشيرا أن هذا اللقاء يعد مناسبة للاحتفال بهذا المشروع المجتمعي والوقوف على ما تم قطعه من أشواط لبلورة أهداف هذا الورش الملكي الكبير وتقييم حصيلة إنجازاته على مستوى الإقليم.

        وبعد استعراضه لحصيلة المشاريع المنجزة بصفة موجزة في إطار تفعيل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، أبرز النتائج الإيجابية التي تم تحقيقها على مستوى الإقليم سواء كميا أو نوعيا ومظاهر هذا النجاح والمتمثلة على الخصوص في الإشعاع والدعم الذي حضي به النسيج الجمعوي على المستوى الوطني و الدولي من خلال استفادة بعض الجمعيات والتعاونيات من دعم كل من مؤسسة محمد الخامس للتضامن برسم السنة الحالية والتعاون المغربي الياباني فضلا عن إحراز بعض الجمعيات والتعاونيات على جوائز المعرض الدولي للفلاحة بمكناس.

      وللإشارة، يبلغ عدد المشاريع المنجزة والمبرمجة بالإقليم برسم الفترة الممتدة ما بين 2005 و 2014 ما مجموعه 930 مشروعا ، منها 169 مشروعا مدرا للدخل ، رصد لها غلاف مالي يفوق 528 مليون درهم ، ساهمت فيه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمبلغ يقدر بحوالي 337 مليون درهم ، بينما تمثلت مساهمة باقي الشركاء في مبلغ يتعدى 209 مليون درهم.

    ويقدر عدد  المستفيدين من هذه المشاريع ما يزيد عن 400.000 مستفيد ومستفيدة.

عمالة إقليم تاونات

قسم العمل الاجتماعي

مصلحة التواصل

تاونات، في : 29 ماي 2015