femenune 710757006

 افاد مصادر اعلامية، أن الناشطة النسائية الفرنسية، مارغريت سترين، وصديقتها في حركة “فيمن”، لم تفلح من مغادرة التراب المغربي، بعد أن اعتقلتهما شرطة الحدود بمطار الرباط ـ سلا، على خلفية إقدامهما صباح اليوم، على التعري والانخراط في قبل حميمية، أمام صومعة حسان بالرباط، تضامنا مع “مثليي الجنس” بالمغرب.

واضاف المصدر داته  أن الشرطة أوقفت الناشطتين اللتان ظهرتا، في صور ومقطع فيديو، عاريتي الصدر، أمام صومعة حسان الشهيرة، وذلك بعد أن صدر قرار الاعتقال عن النيابة العامة، عقب مشاورات جرت بشكل سريع بين وزارة العدل والحريات، ووزارة الداخلية.

وكشف ذات المصدر، أن شرطة الحدود بمطار الرباط سلا أوقفت، زوال اليوم، ناشطتين فرنسيتين في حركة “فيمن”، وذلك بعد تصويرهما لمشاهد وصفها بكونها مخلة بالحياء العام، داخل باحة مسجد “حسان” التاريخي.

وأضاف ذات المصدر بأن الناشطتين حضرتا إلى المغرب، يوم أمس الاثنين، عبر مطار محمد الخامس، قبل أن تتوجها صباح اليوم إلى الرباط، حيث صورا مشاهد فيديو، وصورا ماسة بالحياء العام في ساعات مبكرة من الصباح، في الباحة الرئيسية لمسجد “حسان”.