Clipboard03 496600643

 افاد مصدؤ اعلامي ، أن شخصا كان موضوعا تحت الحراسة النظرية من أجل قضية جنحية توفي، مساء الأربعاء، على متن سيارة الإسعاف أثناء نقله إلى المستشفى الإقليمي لتلقي العلاجات الضرورية نتيجة أزمة تنفس حادة.

وحسب المعطيات الأولية للبحث، فإن الهالك، البالغ من العمر 53 سنة، تم توقيفه، مساء الثلاثاء، في حالة سكر متقدمة بالشارع العام، حيث تم إخضاعه لتدبير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة المختصة، غير أنه تعرض لأزمة تنفس طارئة استدعت نقله إلى المستشفى الإقليمي في حدود الساعة التاسعة من مساء الأربعاء، حيث تلقى العلاجات الضرورية وتمت إعادته لمقر المصلحة، قبل أن يتعرض مجددا لعارض صحي استلزم نقله مرة أخرى إلى المستشفى حيث توفي قبل ولوجه هذه المؤسسة الصحية.

وقد تم إيداع جثة الهالك بقسم الأموات رهن التشريح الطبي لتحديد أسباب الوفاة، بينما تم فتح بحث في الموضوع من طرف المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس تحت إشراف النيابة العامة المختصة