1400508519

اقبرت محكمة الاستئناف بأكادير يوم أمس الخميس بصفة نهائية ملف ما عرف على الصعيد الوطني باختطاف أستاذ واحتجازه لسنوات بإحدى الضيعات بمنطقة ولاد برحيل نواحي تارودانت.

وبرأت محكمة الاستئناف نهائيا القيادي في الأصالة والمعاصرة السيد الحسين بورحيم صاحب الضيعة الذي ادعى الأستاذ أن السيد بورحيم قد احتجزه لمدة سنوات بقبو تحت الأرض بضيعته بسبب خلاف حول عقار.

وبهذا الحكم النهائي الذي لعب دورا كبيرا فيه القيادي في الأصالة والمعاصرة المحامي الأستاذ عبداللطيف وهبي الذي آزر موكله الحسين بورحيم منذ بداية القضية، تكون المحكمة قد توصلت إلى الحقيقة وفندت كل تلك الروايات الهيتشكوكية التي كان قد نسجها الأستاذ وبعض أفراد عائلته الذين طلعوا في نهاية المطاف عصابة لم تنصب على السيد بورحيم فقط ولكن على الكثير من وسائل الإعلام والرأي العام الذي عرف الحقيقة اليوم كامل الحقيقة.