1111111111225

بلغ الغلاف المالي المخصص لإنجاز مشروع حماية الأراضي الفلاحية والممتلكات من الفيضانات على طول الضفة اليمنى لوادي ورزازات، الذي يشكل مجراه حدا فاصلا بين بلدية ورزازات (الضفة اليسرى)، والجماعة القروية لتارميكت (الضفة اليمنى)، 5ر53 مليون درهم.

ويندرج هذا المشروع، الذي تم التوقيع على اتفاقية الشراكة الخاصة به أمس الخميس بمقر عمالة ورزازات، ضمن تصور شمولي مندمج يروم تحسين البنيات التحتية، واستثمار المؤهلات البيئية والطبيعية للإقليم، وحماية جزء من الضفة اليمنى لوادي ورزازات على مستوى مركز الجماعة القروية لتارميكت، المحاذية للمجال الترابي لمدينة ورزازات.

ويساهم في تمويل هذا المشروع كل من الوزارة المكلفة بالماء بما قيمته 40 مليون درهم، والمديرية العامة للجماعات المحلية (وزارة الداخلية) بمبلغ 6 ملايين درهم، ووكالة الحوض المائي لسوس ماسة ردعة بمبلغ 5 ملايين درهم،
كما سيساهم في هذا المشروع المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لورزازات بغلاف مالي قدره مليوني درهم، بينما ستساهم الجماعة القروية لتارميكت بمبلغ حدد في 500 ألف درهم.

وبموجب اتفاقية الشراكة الموقعة بهذا الخصوص، سيعمل الشركاء على تحويل مساهماتهم المالية إلى وكالة الحوض المائي لسوس ماسة درعة، باعتبارها صاحبة المشروع، حيث ستعمل بهذه الصفة على إعداد الصفقات اللازمة لإنجازه وفق القوانين الجاري بها العمل، باستثناء المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لورزازات الذي ستولى إنجاز جزء من الأشغال في حدود مبلغ مساهمته المالية.

ومن أجل تتبع مختلف مراحل إنجاز هذا المشروع، فقد تقرر وفقا لبنود الاتفاقية الموقع عليها، إحداث لجنة يرأسها عامل إقليم ورزازات، وتضم في عضويتها، بالخصوص، ممثلين عن الأطراف المتعاقدة.

وتلتزم الجماعة القروية لتارميكت بموجب هذه الاتفاقية برصد الإعتمادات اللازمة لصيانة المشروع بعد إنجازه، إلى جانب تكفلها بتأطير الساكنة المستفيدة قصد تعبئتها للانخراط في إنجاح المشاريع المسطرة ضمن الاتفاقية.