0026 565

افاد مصدر مطلع، أن زهاء 11 طفلا تعرضوا للغرق في شاطئ غير محروس محاذ لواد الشراط بعمالة الصخيرات.

وحسب ذات المعطيات، فقد تم انتشال ستة جثث من الضحايا توفوا جراء الغرق في الشاطئ، في الوقت الذي مازال فيه 5 أطفال في عداد المفقودين، كما تم نقل طفلين آخرين إلى المركز الصحي بمدينة بوزنيقة، ومستشفى مولاي عبد الله في مدينة المحمدية.

الأطفال ينتمون إلى جمعية رياضية، وهم من مواليد 1998 فما فوق، وهي تنشط في مجال الكراطي بمدينة بنسليمان، كانوا في رحلة ترفيهية رفقة مدربيهم، وانتهى بهم المطاف إلى الغرق في الشاطئ الحدودي بين بوزنيقة والصخيرات.

وحسب شهود عيان، فقد انتقل وزير الداخلية محمد حصاد إلى عين المكان للاطلاع على ما حدث، فيما تحدثت مصادر هسبريس عن وجود 4 بنات من ضمن الضحايا، بالإضافة إلى سائق الحافلة التي نقلتهم، فضلا عن طفل صغير أيضا.