300x184

  في إطار  تتبع  إجراء امتحانات  البكالوريا (دورة يونيو2015)، و من اجل  الاطلاع على  ظروف  سير العمليات  في المراكز، قام  السيد النائب  الإقليمي  للوزارة  بتفقد  مراكز الإجراء  صبيحة  يوم  الثلاثاء 9 يونيو 2015 ، حيث تم الاطلاع  في عين المكان على مدى  الالتزام بالنصوص  المنظمة والوثائق  التوجيهية وكذا  على  المواظبة والانضباط . وفي نفس الوقت تقوم لجن إقليمية متنقلة بزيارات لمختلف المراكز لرصد استعمال الهواتف المحمولة وكل الوسائط الالكترونية داخل الفضاءات المخصصة للامتحانات وفق الدليل الوزاري الخاص بهذه العملية، ولضمان استمرارية هذه الامتحانات في أجواء تربوية موسومة بتكافؤ الفرص واحترام صارم للمساطر القانونية وتعبئة جميع الفعاليات المتدخلة لإنجاح هذا الاستحقاق الوطني الهام، اتخذت نيابة انزكان ايت ملول سلسلة تدابير وإجراءات تنظيمية همت بالأساس :

  • إعداد تنظيم محكم للمراكز وتوزيع الموارد البشرية المدبرة لمختلف العمليات بناء على الملاءمة بين المهمة والإطار البشري.
  • تأطير أمني متعدد الواجهات و عقلنة الانتشار وفق استثمار خصوصيات المواقعوحاجياتها بما يضمن أجواء تربوية لائقة ويساعد على التصدي لكل سلوك قد يمس المصداقية وسلامة المؤسسات وأطرها وتلامذتها .
  • زيارات ميدانية مكثفة للسيد النائب الإقليمي واللجان الإقليمية للوقوف عن كثب على سير العمليات والتدخل لتقديم الدعم اللوجيستيكي والأمني عند الحاجة طيلة أيام الامتحان .

           هذا وقد مرت الفترة الصباحية في أجواء اتسمت بالتعبئة الشاملة وانخراط سائر المتدخلين واعتماد تكافؤ الفرص والمقاربة الصارمة لكل محاولات وسلوكات الإخلال بالضوابط القانونية والتربوية مع إحالة المعنيين على السلطات ذات الاختصاص .