200011

” عافاكم هذا حيكم، نظافتو بين أيديكم “

الزمان : 05-06 يونيو 2015

المكان :  حي النهضة – حي علال بن عبد الله بوجدور

المناسبة :  تخليد اليوم العالمي للبيئة

تحت شعار ” عافاكم هذا حيكم، نظافتو بين أيديكم ” نظمت الأيامي البيئية في نسختها الثالثة من طرف جمعية شباب حي النهضة للتنمية و التواصل ببوجدور ، و بشراكة مع جمعية ” جسر المحبة “، حيث كان كما العادة برنامج الأيام اللبيئية مسطر له عدة فقرات و أنشطة مختلفة تصب فب المجال البيئي.

اليوم الأول 05 يونيو 2015 :

النشاط  رقم : 1

 إنطلقت فعاليات الأيام البيئية إبتداءا من الساعة الثامنة صباحا  بحضور أعضاء و منخرطي الجمعيتين و كلمات إفتتاحية تعريفية بالموضوع و بدأت حملة النظافة  حي النهضة و بعض الأحياء المجاورة، بالإضافة إلى تنظيف نقطتين سوداوتين بالشارع الرئيسي بشكل خاص،  حيث شارك مجموعة من ساكنة الحي في هذه الحملة ،  و في الساعة العاشرة صباحا نظم فطور على شرف ضيوف الحي من أعضاء الجمعية المشاركة و أعضائها بالإضافة إلى المشاركين في الأيام البيئية.

النشاط  رقم : 2

 و بعد ذلك بدأت عملية رسم الجداريات في بعض جدران الحي التي كانت نقطة من النقط السوداء، بتأطير من تسعة رسامين محترفين، حيث كان أطر و قدموا شروحات حول مبادئ الرسم وخاصة في هذا النوع منه ” رسم الشارع”، و تفاصيل العمل، وقاموا بتقسيمهم إلى خمسة مجموعة و كل مجموعة  أطرها فنان محترف بمعية أطفال الحي من أجل المساهمة في رسم هذه الجداريات .

و بالإضافة إلى هذه الانشطة كان لحضور العديد من الشخصيات التي وقفت على المهرجان البيئي ( قائد المقاطعة الحضرية الثانية – ممثل مندوبية الشبيبة و الرياضة – فاعلين جمعويين ) و الذين نوهوا و أشادوا بهذه المبادرة الجميلة و الرائعة.

اليوم الثاني 06 يونيو 2015 :

النشاط  رقم : 3

في هذا اليوم و خلال الفترة الصباحية خصص لعملية تشجير واسعة ، حيث تم إستهداف حي النهضة و حي علال بن عبد الله للقيام بعملية غرس مجموعة من الشجيرات التي تم جلبها من طرف المندوبية السامية  للمياه و الغابات و محاربة التصحر ببوجدور، بالإضافة إلى توعية الساكنة بأهمية خلق مناطق خضراء بالأحياء من أجل أحيائ نظيفة و راقية.

النشاط  رقم : 3

عرفت الفترة المسائية حفل إختتامي كمائدة مستديرة لمناقشة المسألة البيئية بإقليم بوجدور المشاكل و الحلول الواقعية، حيث عرفت هذه المائدة المستديرة حضور المندوب الإقليمي لمندوبية الشبيبة و الرياضة ، مدير دار الشباب المدينة، بالإضافة إلى مجموعة من الفاعلين البيئين بالإقليم و جمعويين ببوجدور.

حيث تمحورة الموضوع حول الوضع الكارثي الذي تعيشه بعض المناطق من الإقليم ( شاطئ المدينة – منطقة الجريفية ….) ، و ضرورة التعجيل في البحث عن حلول آنية ، و خصوصا البحث عن حلول موضوعية مثل وحدات إعادة التدوير للبلاستيك ، الورق، الزجاج، الحديد