1000000000005 n

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات فقد كللت جهود مقدرة لبتمكننا من تقوية أسطول النقل المدرسي باقليم اشتوكة ايت باها بثلاث حافلات للنقل المدرسي ، فبعد رحلة طويلة من مدينة كالي في أقصى شمال فرنسا يوم الجمعة 26 يونيو الجاري مرورا الى الحدود الاسبانية ثم عبور التراب الإسباني فمضيق جبل طارق فالعبور البحري الى بلدنا الحبيب و كل ما صاحب ذلك من إجراءات و مساطر معقدة إجبارية استكملت بنجاح ، تحل غداً بالإقليم السبت ثلاث حافلات كبرى للنقل المدرسي ( 53 مقعد سعة كل حافلة ) هي عبارة عن هبة من جمعية تضامن طبي بلا حدود SMSF الفرنسية لجمعيات امل السوالم و الأمان تين عدي بايت عميرة و جمعية شباب امزيلن بجماعة وادي الصفاء .
جدير بالذكر ان الهبة نتيجة أولية لاتفاقية شراكة مع SMSF تشمل مجالات الصحة و التربية و الثقافة مبرمة في وقت سابق بفرنسا مع الجمعيات المذكورة .
و من باب من يشكر العبد لم يشكر الله ، و بعد تهنءة خاصة للساكنة المستهدفة بخدمة المدرسي الآي ستوفرها الحافلات المذكورة للساكنة سيما أبناؤنا و بناتنا فلذات اكبادنا الذين يعانون في التنقل للتحصيل الدراسي ببوادي اقليم لشتوكة ايت باها ، بعد التهنئة اجد نفسي و كأدنى الواجب ان أتقدم بالشكر الجزيل لكل من ساهم في إنجاز هذا المشروع النوعي سيما السلطة الاقليمية و السلطة المحلية لأيت عميرة و الصفاء و نيابة التربية الوطنية و مندوبية التعاون الوطني و مديرية التعاون الوطني بالرباط و مصالح وزارة التجهيز و النقل بالإقليم و الرباط و مصالح وزارة التجارة الخارجية بالرباط و مصالح الجمارك بطنجة كذا و شركاءنا بفرنسا اذن جمعية SMSF مخصصا بالذكر رئيسها الدكتور محمد شاه ( ولد البلاد ) و السيد غوسيل المدير العام لشركة النقل لمدينة كالي و السيد رئيس نقابة جماعات منطقة كالي للنقل العمومي ،و شاكرا بالقدر نفسه أبناء بلدنا في المهجر للحفاوة و الدعم المعنوي المقدم ، دون ان أنسى جهود مكاتب الجمعيات المستفيدة سيما الحاج الحسن الطويل و حسن اوبويا و الاخ محمد أكناو بن سعيد و الاخ العربي المهراز دون ان أنسى طاقم السائقين الذين تحملوا معي ظروف الحر الشديد و طول السفر و الصيام و المكوت بطنجة أربعة ايام كاملة بلياليها اثناء استكمال الإجراءات ، طبعا كل الشكر لجنود الخفاء و الشرفاء الذين بدلوا ما يستطيعون و ما لا يستطيعون انجاحا للمشروع ، داعيا الله سبحانه و تعالى ان يتقبل من الجميع هذا العمل النبيل متمنيا ان يكون هذا الإنجاز مقدمة لإنجازات اخرى تشمل العملية باقي الساكنة و نحن ان شاء الله على ذلك عازمون .