deris30 174812990

تداولت مصادر اخبارية، أن الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية الشرقي الضريس، منكب على إعداد لائحة ولاة وعمال جدد، من المنتظر أن يُعلن عنها وفق حركة جزئية تطال بعض الولايات والاقاليم قُبيل الإستحقاقات المقبلة.

وحسب ذات المصادر، فإن اللائحة المنتظر تفعيلها، راع فيها مُعديها التقسيم الترابي الجديد للملكة، كما رام من خلالها الضريس تغييرات على رأس بعض المديريات والأقسام التي لها علاقة بالإنتخابات.

وقد تطال الحركة وفق كواليس من وزارة الداخلية كل من والي جهة فاس بولمان، ووالي مكناس تافيلالت ووالي مراكش تانسيفت الحوز ووالي الجهة الشرقية ووالي طنجة تطوان ووالي جهة سوس ماسة درعة ووالي الدار البيضاء.

غير أنه وفق التقسيم الجديد فإن بعض الولاة سيحتفظون بمناصبهم، كوالي طنجة تطوان الذي سيصبح واليا على طنجة تطوان الحسيمة، ووالي مكناس قد يصبح واليا على فاس ومكناس، غير أن الآخرين قد يتم إلحاقهم بالإدارة المركزية.

وقد علم أن اللائحة الجديدة تخلوا من الأسماء الحزبية أو المتعاطفة معها، كما أن عمالا قد يلحقون إلى “كراج” وزارة الداخلية قبل إحالتهم على التقاعد نظرا لتجاوزهم 60 سنة، وآخرين نظرا لشكوك في توجهاتهم السياسية.