rmid00

أكد وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، أنه توصل بشكاية من قبل المواطنة “كريمة. ف”، التي أثيرت حولها مؤخرا قضية الزواج العرفي المزعوم من أحمد منصور صحافي الجزيرة، ضد النيابة العامة بالرباط، بعدما أثارت الصحافة مؤخرا أن المعنية اشتكت من طريقة إحضارها للاستماع إلى إفاداتها بشأن طبيعة علاقتها بأحمد منصور.

وأكد الرميد، حسب “اليوم 24″، أنه سيدرس الشكاية التي توصل بها من ذات المواطنة ضد النيابة العامة بالرباط، والتي تطالب من خلالها بإنصافها بسبب طبيعة المعاملة التي تعامل بها الأمن مع المواطنة كريمة. وشدد الوزير على أنه سيطبق ما يأمر به القانون في هذه النازلة.

وأشار “اليوم 24″، إلى أن المعلومات المتوفرة تشير إلى أن المدعوة كريمة تم إحضارها للتحقيق معها عبر أربعة عناصر أمن، دون أن توجه لها أي استدعاء في الموضوع، بحسب ما ورد في شكاية تقدمت بها إلى وزير العدل والحريات، يقول ذات المصدر.