من منطلق المسؤولية الاجتماعية، وتوافقاً مع مبادئ التكافل المجتمعي بين الأفراد والأسر على مستوى الإقليمي والجهوي ، حرصت جمعية سنابل الخير كخطوة أولى على تطوير مشروعها الإنساني « من قديمكم إلى جديدهم »، الذي يهدف إلى جمع الملابس المستعملةوالاحذية الصالحة للاستعمال من المتبرعين قصد توزيعها على اليتامى والمعوزين من أبناء المدينة..

حاويات الملابس أو ما يسمى “ببنك الملابس” أنشئت خصيصا لهذا الغرض، وتحاول جمعية سنابل الخير جاهدة من خلال أعضائها ومنخرطيها ومنسقيها تنزيلَ أفكارٍ جديدة وإبداعية على المستوى الإجتماعي والخيري وكذلك التنموي ستعطي طابعا آخر للعمل التطوعي والجمعوي داخل المدينة.

 وتعمل الجمعية الفتية جاهدة كل الجهد على الإستمرار قدما من أجل تحقيق وإنجاح هذا العمل الخيري والذي يعتبر نجاحا بفضل التخطيط المحكم للمكتب المسير ولأول مرة على مسوى الحهة الشرقية الحاويات تم وضعها في أماكن متفرقة بشوارع المدينة  لتسهل على المحسنين والراغبين في التبرع بما يفيض عن حاجاتهم لفائدة الأسر المعوزة والمحتاجة، ترويجا لثقافة الصدقة، وتفعيلا لمبادرات العمل الخيري التطوعي الذي يعود بالنفع على جميع فئات المجتمع.

  وأبدى سكان العيون الشرقية  دعمهم للفكرة، وخصوصاً للمساهمة في منع رمي أو تكديس الملابس التي لم يعودوا بحاجة إليها، وسهولة التخلص منها بما يعود عليهم بالنفع.

وقد لافتت هذه المبادرة استحسانا كبيرا من طرف الساكنة والمارة.. يظيف أحد المواطنين الفكرة ممتازة، وتسهم في الحفاظ على النظافة وكذالك المساهمة في نشر والتعريف بهذه المبادرة الخيرية بالإضافة إلى الحرص على الحفاظ على هذه الحاويات جميعا.

نـورالدين ميموني