001999

يخوض عمال و عاملات و اطر شركة ريضال لتوزيع الماء و الكهرباء و التطهير السائل المنضوون تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل  اليوم  الخميس 16 يوليوز 2015 بداية من الساعة 10 صباحا وقفة احتجاجية انذارية امام المقر المركزي للشركة ضد الادارة الحالية التي تنتهج سلوكا سلطويا بائدا في التعامل مع مستخدميها في تحد صارخ لكل القوانين المنظمة للشغل و المواثيق الدولية ذات الصلة التي صادق عليها المغرب و في تنكر تام لكل القواعد السلوكية التي تؤطر العلاقة بين المشغل و الشريك الاجتماعي من قبيل الحوار و التشاور و التشارك حيث تم تسجيل انفراد الادارة باتخاد قرارات تعرض السلم الاجتماعي للارتجاج داخل الشركة من قبيل التنقيل التعسفي في حق العديد من المستخدمين دونما احترام للضوابط القانونية المعمول بها في هذ المجال اضافة الى اتخاذ عقوبات تأذيبية  غير مؤسسة قانونا  و لا منطق لها انسانيا تضرر منها مجموعة من المستخدمين و ممارسة الضغط و الارهاب النفسي عليهم و على “اسرهم” ناهيك عن تراجعها عن التزاماتها السابقة بخصوص التداول بمعية المكتب النقابي حول كل ما يتعلق بالحركة الانتقالية للموارد  البشرية و عدم وفائها بمسؤولياتها في قضايا حوادث الشغل و ملفات الصحة و السلامة  و تماطلها غير المبرر في التعاطي مع مراسلات الشريك الاجتماعي و تعطيلها لعمل الاجهزة الداخلية التي تنص عليها مدونة الشغل و تشريعات العمل بالبلد  و الخرق السافر للقانون الاساسي الداخلي و التغييب الكلي لمنهجية الحوار و التشاور كالية لفض النزاعات .

ان الوضع الاجتماعي الذي تعيشه الشركة اليوم و الناتج عن تعنث ادارتها التي ترهن مستقبل مئات المستخدمات و المستخدمين و الاطر مقابل طموح شخصي مريض و طمع بئيس في تحقيق ارتقاء متوهم لركوب قطار اخر غير قطار ريضال. يجعل السلم الاجتماعي بريضال مرشحا للانفجار ما لم تتراجع هذه الادارة عن غيها و تعود الى صوابها و رشدها.

مراد لكحل