IMG 2016

  أدى سكان مدينة سيدي افني صباح اليوم فاتح شوال  1436 الموافق ل 18 يوليوز 2015 صلاة عيد الفطر المبارك بالمصلى المحلي في أجواء روحانية وإيمانية مهيبة مفعمة بالخشوع لله والخضوع له سبحانه وتعالى بعد أن أنعم الله عليهم بصيام شهر رمضان المبارك وقيامه. وقد اكتظ المصلى بجموع المصلين يتقدمهم عامل إقليم سيدي افني رفقة شخصيات مدنية وعسكرية.

وخلال هذه المراسيم ألقيت خطبة العيد، التي ركزت على بعض الجوانب الروحانية المتعلقة بشهر رمضان، والفرحة والبهجة بعيد الفطر المبارك، وصلة الرحم، والتضافر الاجتماعي والتعاون بين الناس كما أوصى فيها الخطيب بتقوى الله عز وجل وطاعته وتعظيم أمره وعدم معصيته والتشبت بدينه الذي ارتضاه لعباده وأن يكون حال المسلم مع الله بعدرمضان أفضل من حاله معه قبل بدءرمضان لان ذلك من علامة قبول الطاعة، وفي ختام خطبة العيد،تضرع الخطيب إلى الله عز وجل بأن تكون هذه المناسبة الدينية فاتحة للخير والمسرات على الأمة الإسلامية جمعاء،كما رفعت أكف الضراعة إلى المولى عز وجل بأن يحفظ أمير المؤمنين حامي حمى الملة والدين صاحب الجلالة الملك محمد السادس وينصره نصرا مبينا يعز به الإسلام والمسلمين وبأن يتوج بالنجاح أعماله ويحقق مطامحه وآماله ويبارك خطوات جلالته وبأن يقر عينه بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن ويشد أزره بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وان يصون باقي أفراد الأسرة الملكية الشريفة وأن يمطر شآبيب رحمته ورضوانه على فقيدي العروبة والإسلام جلالة المغفور لهما محمد الخامس والحسن الثاني ويكرم مثواهما