Récupéré52

توفي شاب يبلغ من العمر سبعة عشر سنة يوم السبت بقسم الانعاش بالمستشفى الاقليمي السلامة نتيجة تاثره بمضاعفات بليغة اثر تعرضه للسعة عقرب سامة من النوع الخطير.
وقال مصدر قريب من عائلة الضحية ،ان الضحية المنحدر من اسرة جد فقيرة تعرض للسعة عقرب يوم امس الجمعة المنصرم بمنزل اسرته الكائن بدوار اولاد الغزواني الذي يبعد عن قلعة السراغنة بعشرين كيلمترا،حيث ثم نقله في حالة صحية حرجة ادخل على اثرها لقسم الانعاش لتلقي الاسعافات،ليفارق الحياة صباح يوم العيد بسبب مضاعفات سم العقرب.
وقد تم تشييع جنازة الشاب،عصر يوم امس السبت في موكب مهيب،حضره العشرات من ابناء القبيلة الذين تاثروا لفقدانه،بسبب الاخلاق العالية التي كان يتميز بها وسط ساكنة الدوار.
تجدر الاشارة ان الشاب الذي فارق الحياة بسبب لسعة عقرب،يعد الضحية الثانية بنفس الدوار،بعدما توفيت سيدة نتيجة اصابتها هي الاخرى بلسعة عقرب.كما ان المنطقة تعرف انتشارا لانواع الحشرات السامة كالافاعي والعقارب،وتفتقر الى مستوصفات مجهزة لاستقبال مثل هذه الحالات

محمد لبيهي