m00238378

علم لدى ولاية أمن فاس أنه ثم العثور، في الساعات الأولى من صباح يوم السبت 18 يوليوز الجاري، على جثة موظف شرطة، برتبة ضابط أمن، داخل مسكنه الكائن بحي الأطلس، وهي في حالة متقدمة من التحلل والانتفاخ. 

الهالك، الذي يناهز  من العمر 59 سنة، كان يستفيد مؤخراً من العطل السنوية تمهيدا لبلوغه سن التقاعد، كما كان يعاني من مرض السكري المزمن حسب إفادة أفراد من عائلته. وقد ثم الانتقال إلى مسكنه لإجراء المعاينات الضرورية بعد إشعار من شقيقه، وذلك في ظل غياب باقي أفراد الأسرة عن المنزل في الفترة الأخيرة.

وقد أوضحت المعاينات المنجزة بالمنزل، وكذا التحريات الأولية، غياب أية آثار للكسر على مستوى شقة الهالك، مع انتفاء وجود أية آثار بارزة للعنف على جثته، كما أن الطبيب الذي عاين الجثة وأخضعها للخبرة الطبية أكد أن الوفاة طبيعية، وأن حالة التحلل التي كانت عليها ترجح أن تكون الوفاة وقعت قبل يومين تقريبا، وقد ساهمت فيها الحرارة المفرطة التي يعرفها طقس مدينة فاس في الآونة الأخيرة.

ولا زالت مصالح ولاية أمن فاس تواصل أبحاثها وتحرياتها في هذه النازلة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.