777000124

يشكل المنتدى الدولي للدراسات الجامعية الأمازيغية الذي ستستضيفه مدينة تيزنيت يومي: 24 و 25 يوليوز الجاري، فضاء عالميا للحوار و تعزيز العمل التنسيقي و التشاركي و التبادل الثقافي، عبر تنظيم ندوات موضوعاتية و نقاشات أكاديمية يؤطرها عدد من الفاعلين المغاربة و الأجانب الذي يشتغلون في حقل الثقافة و اللغة الأمازيغيتين.

و أفاد بلاغ لجمعية “تايري ن وكال” منظمة المنتدى، أن برنامج هذه الدورة تتوزع فقراته بين ندواتموضوعاتيةونقاشاتأكاديميةوأنشطةفنية وثقافيةوأدبية.حيثسيكونالمشاركونعلىموعدمعندواتحولالدراساتالأمازيغيةفيالجامعاتالغربية وشمالافرقيا،بمشاركةممثلينعندولالجزائر،فرنسا،إيطاليا،إسبانيا،هولنداوالولاياتالمتحدةالأمريكية.

وسيشارك في أشغال هذه التظاهرة الأكاديمية ثلة من الأساتذة الأجلاء،ضمنهم من المغرب الحسين مجاهد (الرباط)، عبد العالي تالمنصور، محمد أفقير(اكادير)، فؤاد ساعة (فاس)، بلقاسم الجطاري (وجدة) ومن الجزائر، نورا تيكزيري، رمضان بوخروف، مليكة صابير(تيزي ووزو) محمد مهرازي، محمد جلاوي (بويرة) عبد المجيد كوريش (بجاية) ، ومن الجامعات الدولية كاترين أوفمان (الولايات المتحدة الأمريكية) ، كارلوس مورسيا (برشلونة-اسبانيا) حسن العكير (غرناطة/اسبانيا)، فيرموندو بريناتلي (ايطاليا)، رشيد رضوان، كمال نايت زراد (فرنسا).

وبالموازاة مع ذلك، سيحتضن بهو دار الثقافة معرضا حول الموروث الثقافي والحضاري الأمازيغي أزطا”، من خلال أروقة لعرض حلي ومجوهرات المرأة الأمازيغية، ورواق “أنوال أمازيغ” لعرض أبرز الأكلات والأطباق في المجتمع الأمازيغي، ورواق “ميكا رباب“.
هذا إلى جانب أمسية فنية يحييها عدد من رواد الأغنية الأمازيغية وعلى رأسهم الفنانة فاطمة تبعمرانت وسمفونية الحسن ادهمو، وبنات اللوز، وخلال هذا الحفل الفني سيتم تكريم الفنان الرايس مبارك بوهدا“.

ومن المقرر أن تعرف النسخة الأولى لهذا الملتقى العالمي الذي سيشارك فيه أزيد مائة مشارك، توقيع عدد من الاتفاقيات من أهمها اتفاقية شراكة بين المركز الثقافي الأمازيغي بغرناطة وكلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير.