alalam 6350185300

تداولت مصادر صحفية، انه  تم سسماع طلقات رصاص لعلعت في منطقة أنزا بمدينة أكادير، في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، وهو ما أثار ذعر عدد من المارة وسكان الأحياء المجاورة، قبل أن يطمئنوا بعد أن علموا بأن الرصاصات أطلقها رجل أمن كان يحاول شل حركة أحد الأشخاص الذين أحدثوا فوضى عارمة في المكان.

وأقدم مفتش شرطة يعمل بدائرة الأمن “أنزا”، التابعة لولاية أمن أكادير، في حدود الساعة الثانية من صباح اليوم الخميس، على إطلاق رصاصات تحذيرية لتوقيف شخص كان في حالة هيجان كبير تحت تأثير تعاطي المخدرات، وكان يحاول الاعتداء على المواطنين بالشارع العام.

وأورد مصدر أمني للمصدر الذي اورد الخبر،  أن الجانح، البالغ من العمر 25 سنة، وهو من ذوي السوابق القضائية العديدة، كان يشهر سيفا كبيرا محدثا ضوضاء عارمة بمنطقة أنزا، نتيجة خلاف بينه وبين ثلاث أشخاص آخرين، وهو ما استدعى تدخل عناصر الدائرة الأمنية القريبة من عين المكان”.

وتبعا لذات المصدر، فإن الجاني أبدى مقاومة عنيفة في حق رجال الشرطة، وحاول الاعتداء عليهم، كما أنه حاول احتجاز سيدة كانت تمر بعين المكان للضغط على دورية الشرطة للتراجع، وهو ما اضطر مفتش للشرطة إلى إطلاق خمس رصاصات تحذيرية، مما مكن من توقيف المعني بالأمر، ووضعه رهن الحراسة النظرية.

وأصيب حارس أمن خاص بجروح طفيفة، بعدما حاول تخليص المرأة المحتجزة من قبضة الشخص المعتدي، حيث تلقى الإسعافات الأولية، وتم الاستماع إليه في الموضوع من طرف المصلحة الولائية للشرطة القضائية” يورد المصدر الأمني ذاته.

وقامت الشرطة القضائية بالاستماع إلى مجموعة من الشهود الذين عاينوا النازلة في مكان الاعتداء، بمن فيهم السيدة التي حاول الجاني احتجازها من أجل لي ذراع رجال الأمن، وذلك في انتظار إحالة الملف على النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بأكادير.