7410000

 اخبار سوس / متابعة.

ترأس الشرقي الضريس، الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، يوم بمدينة العيون، حفل تنصيب جبران الركلاوي مدير الوكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية في أقاليم الجنوب.

وقال الضريس، ضمن كلمة بالمناسبة، إن المغرب ملتزم بإيجاد حل نهائي للنزاع حول الصحراء وانخراطه بكل دينامية في مسار إيجابي من خلال طرح مبادرة الحكم الذاتي، كما نوه بالدور الذي يقوم به المجلس الوطني لحقوق الإنسان لتعزيز جو الانفتاح والديمقراطية.

الوزير المنتدب، ومن وسط حفل تنصيب الركلاوي، أضاف أن دستور 2011 أسس لتنظيم لا مركزي يقوم على الجهوية المتقدمة، وأن الصياغة التوافقية التي ميزت النموذج التنموي الخاص بالأقاليم الجنوبية ارتكز على تبني مقاربة مندمجة ذات بعد إنساني واسع.

واعتبر الضريس أن وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية في أقاليم الجنوب هي نتاج قرار ملكي حكيم بمناسبة زيارة الملك محمد السادس للمنطقة في مارس 2002، وتهدف إلى خلق أقطاب ناشئة وصاعدة تأخذ بعين الاعتبار التراث المادي والرأسمال البشري واللامادي للمنطقة.. وأبرز أن ما حققته المؤسسة منذ 2004، بأزيد من 3000 مشروع، يعزز بتعيين المدير الجديد لمواصلة المجهودات لتكين المنطقة من كفاءات وطنية قادرة على تثمين مقوماتها وتدعيم الحكامة.

وبنفس المناسبة شكر الشرقي الضريس، من وسط ذات الحفل، مجهودات أحمد حجي التي بذلها طيلة توليه مهامه مديرا للوكالة.. كما أشاد بالروح الوطنية العالية والجهود التي تبرز بعموم جهات الصحراء، خاصة من لدن شيوخ وأعيان القبائل الصحراوية والمنتخبين وفعاليات المجتمع المدني وعموم المواطنين.