info 195152012121203PM1

توفي  وزير الاتصال الأسبق، محمد العربي المساري، يوم امس السبت بالرباط، عن سن 79 سنة، وفق ما علم لدى أسرة الفقيد. قد ازداد الفقيد بمدينة تطوان سنة 1936، واشتهر بكتاباته في عدة مجالات فكرية في الثقافة والسياسة والتاريخ والديبلوماسية، كما تحمل عدة مسؤوليات في حزب الاستقلال الذي انضم إليه مبكرا، وقاد فريقه البرلماني بين سنتي 1982 و1992، وانتخب في لجنته التنفيذية، وشغل كممثل لحزب الاستقلال وزارة الاتصال في حكومة التناوب التوافقي التي قادها الاتحادي عبد الرحمان اليوسفي.

وقد اشتغل المساري قبل ذلك في الإذاعة الوطنية بين سنتي 1958 و1964، ثم التحق بجريدة العلم التي تدرج فيها إلى أن أصبح رئيسا للتحرير ثم مديرا لها، وقد عمل في مجال الثقافة، حيث انتخب كاتبا عاما لاتحاد كتاب المغرب لثلاث ولايات في سنوات 64 و69 و72.