ارتفع عدد القتلى في حادثة السير التي وقعت مساء الاحد 26 يوليوز، بالطريق السيار على مستوى الجماعة القروية افلايسن، الى اربعة موتى بعدما لفظن سيدة خمسينية انفاسها الاخيرة بقسم المستعجلات بالمستشفى الاقليمي محمد السادس بمدينة شيشاوة.
هذا، ولقي ثلاثة اشخاص مصرعهم، بمكان الحادث متأثرين برضوض وجروح بليغة أصيبوا بها في حادثة السير المروعة التي وقعت على مستوى الجماعة القروية افلايسن باقليم شيشاوة.
كما خلف الحادث الناجم عن اصطدام عنيف وقع بين شاحنة من الحجم الكبير وسيارة من نوع “كونغو” كانتا في اتجاههما الى مدينة اكادير، (خلف) إصابة شخصين اثنين برضوض وجروح متفاوتة الخطورة استدعت الاتصال بسيارة الاسعاف لنقلهما الى مستعجلات المستشفى الاقليمي محمد السادس بشيشاوة.
وفور تلقيها اخبارية في الموضوع، انتقلت السلطة المحلية الى عين المكان التي قامت بإخطار عناصر الدرك الملكي الى عين المكان من اجل المعاينة وفتح تحقيق في ظروف وملابسات الحادث، فيما سيتم نقل جثث الضحايا الثلاثة الى مستودع الاموات بناء على تعليمات النيابة العامة.

نوفل القاسمي