تحتضن مدينة مولاي إدريس زرهون (عمالة مكناس)، من خامس غشت إلى 17 شتنبر المقبلين، الموسم السنوي للولي الصالح مولاي إدريس الأكبر الذي ينظمه الشرفاء الأدارسة . 

يتضمن برنامج هذه التظاهرة الدينية تنظيم موسم العلميين (6 غشت المقبل)، وموسم الطريقة الصوفية العلوية المغربية (8 غشت)، والموسم الكبير (13 غشت)، ومواسم قبيلة بني مطير (20 غشت)، وقبيلة عرب سايس (27 غشت)، وقبيلة بني أحسن (10 شتنبر المقبل)، وقبيلة زمور الخميسات تيفلت (17 شتنبر المقبل). كما يتضمن برنامج هذا الموسم، التي ستنظم فقراته بالضريح الإدريسي وساحة مولاي إدريس الأكبر بمدينة زرهون، تنظيم أمسيات دينية في المديح والسماع والملحون ستحييها مجموعات في المديح والسماع وكذا طوائف عيساوة واحمادشة وأهل توات من مدن فاس ومكناس ومراكش ووزان والعرائش وسلا والدار البيضاء وطنجة وتطوان .

ويتميز البرنامج أيضا بتنظيم ندوتين الأولى بعنوان “أثر القرآن الكريم في صناعة الرجال والمجتمع” والثانية حول مدى اهتمام المغاربة بعلم الحديث رواية ودراية، وكذا محاضرة خاصة بالنساء بعنوان “معاملة المرأة في الإسلام”، إضافة إلى تنظيم أيام ثقافية وملتقى السماع القرآني الثاني، وكذا مسابقة في الإنشاد