في إطار الإحتفالات التي يعيشها الشعب المغربي قاطبة ، تخليدا للذكرى السادسة عشرة لاعتلاء صاحب الجلالة الملك محمد السادس أيده الله عرش أجداده الميامين ، إحتفل إقليم اشتوكة ايت باها  و معه ساكنة الاقليم  ، يوم الخميس 30 يوليوز 2015 بهذه الذكرى السعيدة ، و ذلك بتنظيمه لحفل متميز ضم مجموعة من الأنشطة المتنوعة.
أولى هذه الأنشطة تمثلت في تأدية مراسيم تحية العلم على نغمات النشيد الوطني المغربي ، و ذلك بفضاء  العمالة ، و قد أشرف عليه السيد عبد الرحمن بنعلي  عامل صاحب الجلالة على الاقليم ، و الذي استعرض في بدايته تشكلة من القوات المساعدة و التي أدت له التحية ، ثم أتبع ذلك بالسلام على جميع الحاضرين ، و قد عرفت هذه المراسيم حضور كل من السيد الكاتب العام لهذه العمالة ، ورؤساء المصالح الخارجية ، سلطات محلية و أعيانها ، رؤساء المصالح أمنية و فعاليات المجتمع المدني ، اضافة الى حشد كبير من ساكنة الاقليم من كلا الجنسين .
 بعدها مباشرة ، اشرف السيد العامل والوفد المرافق له على تسليم أربع حافلات للنقل المدرسي لفائدة جمعيات بالإقليم، والتي تم اقتنائها بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وجماعات بلفاع وإنشادن وآيت اعميرة ووادي الصفاء، والجمعيات المستفيدة هي آيت عمرو وتنمية إفريان وشباب أنو الجديد والنجاح للتنمية والتعاون.. رصد لها مبلغ الإجمالي 1.420.000 درهم، ساهمت فيه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بما قيمته 640.000 درهم.

التأم جميع الحاضرين بالقاعة الكبرى للعمالة ، وسط أجواء من الفرحة و البهجة و في حفل آخر متميز أفتتح بآيات بينات من كتاب الله عز و جل ، فتم خلاله توشيح صدور مجموعة من الموظفين بالإقليم ، المنتمين لعدة قطاعات ، بأوسمة ملكية شريفة بمناسبة هذه الذكرى السعيدة ، ألا و هي ذكرى عيد العرش العلوي المجيد ، أنعم عليهم بها صاحب الجلالة و المهابة الملك محمد السادس نصره الله و ايده ، و ذلك عرفانا لهم على خدماتهم الجليلة ، وعلى المجهودات التي بدلوها طيلة مشوارهم المهني بكل تفان و إخلاص خدمة لمصلحة هذا الوطن الحبيب ، العملية تلقاها الحاضرون و خاصة منهم السادة الموظفون المنعم عليهم بالأوسمة الملكية ، بفرح و سرور كبيرين.
و في نفس السياق و بالمناسبة السعيدة تم الانصات الى الخطاب الملكي السامي ، لتختتم هذه الإحتفالات بالدعاء الصالح  لأمير المؤمنين ادام الله عزه  وكافة الاسرة  العلوية الشريفة.