خالد الطالبي .

لقي شخص في عقده الرابع حتفه، بدوار المرس التابع لجماعة وقياد ة مرامر باقليم الصويرة، متأثرا برضوضه وجروحه البليغة التي اصيب بها، صباح يوم الاحد 2 غشت، على إثر اعتداء شنيع بواسطة حجر كبير والسلاح الابيض من طرف شخص لاذ بالفرار فور ارتكابه للجريمة.
ورجحت مصادر محلية، ان يكون سبب وقوع الحادث هو نشوب خلاف بين الضحية والجاني حول الانتخابات الجماعية المقبلة، حيث كان الضحية ضيفا على احد المرشحين بالدوار المذكور، ليلة السبت المنصرم ، وحينما غادر منزل المضيف بفترة قليلة ليتفاجأ بقدوم شخص، اعتدى عليه بطعنات غادرة حيث ارداه قتيلا.
ومن جهة ثانية، قالت مصادر أخرى ان خلافا قديما بينهما، تتعلق باعتداءات جنسية داوم الهالك ممارستها في حق الجاني، مما جعله يحمل حجرا كبيرا ليضربه به قبل ان يسدد له عدة طعنات بواسطة السلاح الابيض فيرديه قتيلا في الحين ثم يلوذ الجاني بالفرار من مسرح الجريمة تاركا الضحية جثة هامدة.
والى ذلك، انتقلت السلطة المحلية وعناصر الدرك الملكي الى عين المكان من اجل معاينة مسرح الجريمة وفتح تحقيق في ظروف وملابسات الحادث من اجل معرفة الاسباب الحقيقية لوقوع الجريمة، فيما تم نقل جثة الضحية وهو متزوج ولديه اربعة اطفال الى مستودع الاموات بناء على تعليمات النيابة العامة.
والى ذلك، وبعد فترة قليلة تم اعتقال الجاني واقتياده الى مركز الدرك الملكي بتفتاشت للاستماع اليه ومعرفة الاسباب الحقيقية التي دفعته الى اقتراف جريمة القتل في حق الضحية.