بعد النجاح الذي حققه فيديو كليب ” أمي يالالة زين بلادي “، والذي صوربأحد أجمل شواطئ مدينة اكادير، إلى جانب أن الفيديو تضمن لقطات من أحد الفنادق بمدينة الإنبعاث.

 وبعد ذلك أبدع الفنان السوسي حسن شاكر في العديد من الأعمال الفنية أهمها كليب يحمل عنوان ” إحساسي أنا” والذي حقق بدوره نجاح وزاد من شعبية هذا الفنان المتألق، الذي دخل مرحلة جديدة في إبداعه الفني،تكللت بإصدارجديد أغانيه لهذا الموسم “خلوني يا خلوني ” والتي لقيت بدورها نجاح باهر عبر موقع “اليوتوب”.

 وبحسب عدد من المتتبعين للمسيرة الفنية لشاكر إبن مدينة إنزكان، فإن أغانيه بدأت تنافس الفنان الشعبي الصنهاجي بعد إصداره لأكثر من 5 ألبومات من ضمنها إصداره السنة الماضية، والذي يضم خمسة أغان من تأليف الكاتب “مصطفى الكومري”، تشكل من باقة أغان بإيقاع خليجي وألحان مغربية، ويسعى الفنان أن يعقد مستقبلا نفس التوليفة بين الكلمة الأمازيغية واللحن المغربي والإيقاع الخليجي.

 وللإشارة فقد دخل حسن شاكر الميدان الفني مند 1998 من خلال الموهبة فأصبح مهنته ومعاشه، و مند السنة الماضية بدأ في وضع بصمته الخاصة من خلال إنتاج ألبوم يضم أغان لفنانين مغاربة بإيقاعات جديدة استمدها من خلال اشتغاله الطويل على الأغنية الخليجية. الدمج بين الإيقاع المغربي، واللبناني حاضر كذلك في إبداعات الفنان شاكر.