توصل والي أمن آسفي بتعليمات صارمة و بلغة مشددة من طرف المديرية العامة للأمن الوطني، لإطلاق حملة أمنية واسعة لاستتباب الأمن وإرجاع الطمأنينة إلى ساكنة المدينة.
و قالت يومية الأخبار أن تسجيل عدد كبير من جرائم القتل والاعتداء ات بالسلاح الأبيض من قبل عصابات على مواطنين أبرياء في آسفي هو سبب صرامة تعليمات الحموشي.
ومن جهة أخرى، استمعت لجنة أمنية عليا من المديرية العامة للأمن الوطني إلى مسؤول أمني كبير في آسفي، معين حديثا في مبنى الأمن الإقليمي، في شأن ظروف وملابسات شرائه فيلا فاخرة من عند مقاول كبير بالمدينة، وأوردت معطيات ذات صلة، أن رجال الحموشي استفسروا المسؤول الأمني عن مصدر الأموال التي أدى بها مصاريف شرائه لهذا العقار الفاخر.