شارت الدراسة  إلى أن النساء اللائي  تبدأ علامات الاضطراب تظهر عليهن تسوء حالتهن بشكل أسرع من الرجال، الذين يكونون في الوضع نفسه.

وأأن الأمر راجع بالأساس إلى وجود بروتين يساعد على الإصابة بمرض الزهايمر وهو المادة التي تتراكم في أدمغة النساء بنسبة تفوق الرجال.

وأبرزت الدراسة، التي أشرفت على إنجازها الجمعية الدولية لمرض الزهايمر، أن المرض بمجرد ما يصيب النساء يتطور بسرعة لديهن ويصلن إلى مضاعفاته السلبية بشكل أسرع من الرجال.

وشملت الدراسة 400 رجل وامرأة من المصابين بضعف الذاكرة بشكل معتدل، ودامت الدراسة حوالي السنة والنصف السنة.