في أقل من أسبوع وبعد افتتاحه لمقر حزبي بأولاد تايمة الأربعاء الماضي،  اقتحم حزب الجرار اليوم الأربعاء معقل حزب الاستقلال وحزب التجمع الوطني للأحرار مرة أخرى وافتتح ثاني مقر حزبي له في ظرف أسبوع بمعقل حزبي الاستقلال والأحرار بجهة سوس.

فبعد أسبوع على افتتاح المقر المحلي لحزب الجرار ببلدية أولاد تايمة معقل حزبي الأحرار والاستقلال، انتقلت قيادات حزب البام الجهوية اليوم الأربعاء إلى جماعة “الكردان الكبير” هذه المرة وأسست هناك أمانة محلية للحزب ومقرا للحزب هناك.

هذا اللقاء التأسيسي الذي عقدته الأمانة العامة المحلية بمنطقة سبت الكردان القريبة من أولاد تايمة وبتأطير من السيد محمد أوضمين الأمين العام الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة سوس ماسة والسيد حميد وهبي رئيس اللجنة الجهوية للإنتخابات، عرف مشاركة واسعة للمواطنين وتجاوبا كبيرا من العديد من الفعاليات بجماعة الكردان وكذا الجماعات القريبة منها كجماعة لكفيفات وجماعة المهادي وجماعة مشرع العين التي بدأت تنشد التغيير الحقيقي.

“حان وقت التغيير” و “ضرورة الشفافية في اختيار المرشحين الذين سيمثلون الكردان الكبير” و “ضرورة محاسبة المرشحين بعد نهاية الولاية”و “الحاجة إلى وضع برنامج تنموي حقيقي للكردان الكبير” و “تقديم النخب والكفاءات الجديدة” وغيرها من أبرز الشعارات التي رفعت خلال هذا الملتقى.

جل فعاليات هذا اللقاء طالبت بتغيير بنية الأحزاب السياسية المسيرة لعقود من الزمان وأكدت على ضرورة التغيير بشكل جماعي وبقوة لإحداث نقلة سياسية وتنموية محلية.