اعلنت وزارة الداخلية التونسية صباح الاحد ان قياديا “ارهابيا” لتنظيم “جند الخلافة” التابع بدوره لتنظيم الدولة الاسلامية قتل خلال عملية ليل السبت الاحد في محافظة القصرين في وسط غرب البلاد.

وقالت وزارة الداخلية في بيان ان قوات الامن “تمكنت بعد التفطن لتسلل مجموعة من العناصر الارهابية بإتجاه احد التجمعات السكنية القريبة من منطقة حاسي الفريد (…) من القضاء على عنصر إرهابي قيادي”.

ولم تكشف الوزارة هوية “الارهابي” في انتظار نتائج التحليل الجيني للتعرف عليه، موضحة ان عددا لم تحدده من افراد المجموعة جرحوا في العملية اصابت بعضهم “إصابات مباشرة”.

وقالت الوزارة انها كانت تتابع “تحركات العناصر الارهابية التابعة لتنظيم جند الخلافة التابع لتنظيم داعش الارهابي”، مشيرة الى ان “العناصر الارهابية” داهموا المنطقة من مكان تمركزهم في منطقة جبل السلوم القريبة.

وقامت بالتعاون مع قوات الجيش بتمشيط المكان لتعقب البقية.

وحجزت قوات الامن خلال العملية قطعة سلاح رشاش وخمسة مخازن وكمية من الذخيرة لم تحددها ومبلغا ماليا من العملة التونسية.

وكشفت الوزارة ان العملية تأتي بعد القضاء على “عنصرين إرهابيين” في منطقة بن قردان(جنوب) في مارس.