تدوالت مصادر اعلامية، ان قائد الجماعة القروية واحة سيدي ابراهيم ضواحي مراكش، قام اليوم الثلاثاء 11 غشت (الثالثة صباحا)، بمداهمة الملهى الليلي “وناس” المحاذي لقنطرة واد تانسيفت بمدخل المدينة الحمراء، من اجل حث مسيرها على الانضباط للقوانين الجاري بها العمل.
واضافت ذات المصادر، أن شكايات تخص عدم الانضباط لاوقات الاغلاق ضد الملهى الليلي المذكور توصلت بها السلطات المحلية بمراكش مؤخرا، مما دفع بقائد واحة سيدي ابراهيم الى التدخل من اجل تطبيق القانون بعدم الاستمرار في استقبال الزبناء الى ما بعد الثانية صباحا.
ولم تستبعد نفس المصادر، ان يضع قائد واحة سيدي ابراهيم تقريرا مفصلا للخروقات والاختلالات التي تورط فيها مسير الملهى الليلي المذكور، على مكتب عبد السلام بيكرات والي مراكش والذي سبق ان اعطى تعليماته في وقت سابق باغلاق كباريه “وناس” لمدة شهر لنفس الاسباب.