القت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بالقيادة الإقليمية لمراكش الخميس الماضي المتهم في قضية هتك عرض رضيع لم يتجاوز شهره الثامن عشر إلى مقر القيادة الإقليمية للدرك بباب دكالة من أجل تعميق البحث معه قبل عرضه على أنظار قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بنفس المدينة.
ويأتي هذا بعد أن ألقت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي الأوداية، زوال الأربعاء القبض على المتهم، وحسب مصادر موثوقة فإن الموقوف من مواليد سنة 1952 يعمل وسيطا عقاريا وقد اختلى بالطفل في غفلة من والدته القاطنة بحي المحاميد 9 بمقاطعة المنارة التي قصدت المتهم، يوم الاثنين الماضي، بحثا عن منزل للكراء بمنطقة الأوداية ضواحي مدينة مراكش، حيث رافقها إلى بعض المنازل من أجل معاينتها منتظرا الفرصة من أجل الاختلاء بالطفل المدعو»شمس الدين» من أجل ممارسة شذوذه الجنسي عليه.
وكان قد جرى نقل الطفل الضحية إلى مستشفى الأم والطفل التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس، حيث أخضع لمراقبة طبية دقيقة نظرا لحالته الصحية السيئة التي أثبتت تعرضه لاعتداء جنسي.
وحين اكتشفت الأم حقيقة تعرض ابنها «شمس الدين» للاعتداء تقدمت بشكاية في الموضوع لدى عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي الأوداية، لتباشر هذه الأخيرة تحرياتها وأبحاثها في الموضوع حيث قامت بإصدار مذكرة بحث في حق المتهم، قبل أن يتم إيقافه زوال يوم الأربعاء ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية من اجل تعميق البحث معه في انتظار عرضه على النيابة العامة.