توفي الممثل المصري نور الشريف  في المستشفى  اليوم بالعاصمة المصرية القاهرة.

ومن المقرر أن يشيع جثمانه يوم غد الأربعاء، حسبما قال سامح الصريطي، وكيل نقابة المهن التمثيلية، لبي بي سي.

ويعد الشريف من أبرز نجوم السينما المصرية وأكثرهم غزارة إذ قدم أكثر من 170 فيلما خلال حياته المهنية الطويلة.

كما حظي باحتفاء نقدي توج بحصوله على عشرات الجوائز في العديد من المهرجانات والمناسبات السينمائية داخل مصر وخارجها.

من أفلامه الشهيرة : “الكرنك”، “زوجتي والكلب”،”سواق الاوتوبيس”، “العار”، “المصير”، “حدوتة مصرية”، “ناجي العلي”، “عصفور الشرق”، “عمارة يعقوبيان” و”ليلة البيبي دول”.

كما عرف الشريف في التلفزيونات العربية ببطولته لعدد من المسلسلات الناجحة جماهيريا، من أمثال “لن أعيش في جلباب أبي” و”عائلة الحاج متولي” “القاهرة والناس”، فضلا عن أدائه لبعض الشخصيات التاريخية الشهيرة كما هي الحال مع مسلسلات، أمثال “هارون الرشيد” و”عمر بن العزيز”.

وقد تحدر الشريف إلى السينما والتلفزيون من المسرح، إذ درس التمثيل في المعهد العالي للفنون المسرحية، وقدم للمسرح المصري عددا من الأدوار المسرحية الناجحة، كما جرب الإخراج المسرحي مع مسرحية “الكاهن” التي قدمها على مسرح الهناجر في العاصمة المصرية، والإخراج السينمائي في فيلم “العاشقان” في عام 2001.

تزوج الشريف في مطلع السبعينيات من الفنانة بوسي، وشكلا معا ثنائيا فنيا ناجحا، وانفصلا عن بعضهما في عام 2006 لكنهما عادا إلى الاقتران ثانية أواخر العام الماضي.