اختتمت الطبعة 15 من المهرجان الوطني لأحيدوس يوم الاثنين بعين اللوح، بعدد من القراءات الشعرية التي قدمتها مجموعة شعراء إيموزار كندر حدو الكروج ومجموعة شعراء ..اثيال بن صميم ومجموعة عراء تاضفي مكناس ومجموعة شعراء ادريس عبيد علال .

ولأن برنامج اليوم الثاني من المهرجان، ألغي بسبب تهاطل الأمطار مساء يوم الأحد، فإن الجهة المنظمة ارتأت أن تقدم في اليوم الختامي قراءات شعرية وعروضا لفرق أحيدوس التي كان مفترضا مشاركتها مسا يوم الأحد الماضي، حيث تضمن برنامج اليوم الأخير من المهرجان الوطني لأحيدوس عددا من اللوحات الاستعراضية التي قدمتها مختلف فرق أحيدوس المنتمية لمختلف أقاليم المملكة، ويتعلق الأمر بكل من جمعية آيت واحي سيدي المخفي لإقليم إفران وجمعية أغبولا نبوحرش وجمعية أفراة مريرت لإقليم خنيفرة وجمعية أزماون نبوقشمير والماس لإقليم الخميسات.. إضافة إلى عروض لجمعية إلمو عين الشكاك لإقليم صفرو، وجمعية إيخف ..أغبالو كيكو لإقليم بولمان .

كما تضمن برنامج اليوم الأخير من المهرجان الوطني لأحيدوس بخيمة بني مطير، بندوة فكرية مقاربة فنية بين رقصتي أحيدوس والهيبت” لقبائل زمور وبني احسن نموذجا، من تأطير الأستاذ الباحث ادريس الكرش، إضافة إلى ورشة تواصلية حول “طرق التواصل عند حول موضوع “..”المجموعات الفنيية .