أقدم شرطي مفصول من العمل، سبق عزله من أسلاك الوظيفة العمومية منذ أكثر من ثلاث سنوات بسبب ارتكابه لمخالفات مهنية جسيمة، على الاحتجاج قبالة مقر المنطقة الأمنية لانزكان.

وقال مصدر مطلع،  إن الحادث معزول ومتفرد، الهدف منه إثارة الانتباه لمطالب شخصيّة، ولا يقترن بأي نشاط مطلبي أو احتجاجي أمام مقر شرطة إنزكان، واضاف: “المعني بالأمر التقط بعض الصور الفوتوغرافية لمشاهد تظهره رفقة أبنائه جالسين بالرصيف المذكور، قبل أن يغادر المكان بسرعة بعدما تم تنبيهه من طرف مصالح الأمن إلى عدم مشروعية هذا الاجراء”.