عرفت قاعة مربح مساء الأربعاء 12 غشت 2015 لقاءا تواصليا مع نساء تارودانت، حول موضوع أهمية المشاركة السياسية للمرأة، أطره كل من الأستاذ عبداللطيف وهبي و الأستاذة مريم الوافي.

و في كلمة ألقتها مريم الوافي أكدت خلالها الحضور القوي الذي تتمتع به المرأة داخل حزب الأصالة و المعاصرة و تواجدها الفعال ضمن أجندة الحزب و رؤيته المتمركزة حول إشراك فعلي لها، مطالبة نساء تارودانت بالتصويت و المشاركة بكثافة من أجل النهوض بأوضاع الإقليم و خاصة أوضاع المرأة الرودانية.

عبد اللطيف وهبي في كلمته أكد استعداده خدمة مدينة تارودانت ورد القليل من فضلها عليه، مبديا أسفه من وضعها الحالي في ظل غياب مصانع و استثمارات قادرة على إنقاذ شباب تارودانت من البطالة، متذكرا في نفس الوقت شوارع المدينة و أزقتها التي لم يتغير فيها شيء منذ زمن، كما أشار وكيل لائحة الجرار بالمدينة إلى مجموعة من المشاكل  التي تتخبط فيها تارودانت خاصة البنيات التحيتية الضعيفة جدا، و التي تزيد من تهميشها في ظل غياب رغبة حقيقية لتنميتها.