افادت  مصادر اعلامية، أن شقيقين لفظا انفاسهما الاخيرة يوم امس الاربعاء 12 غشت، بعدما تعرضا للغرق بواد لخضر بالجماعة القروية سيدي عيسى بن سليمان دائرة العطاوية باقليم قلعة السراغنة.
وكشفت ذات المصادر، ان الغريقين ليس سوى شقيقين اكبرهما يبلغ من العمر 10 سنوات والاصغر 8 سنوات، حيث ولجا النهر من اجل السباحة قبل ان يتعرضا للغرق رغم محاولة شقيقهما الثالث الذي ظل عاجزا وهو يشاهد مصرعهما وسط الواد.
والى ذلك، تم نقل الضحيتين الى مستودع الاموات بباب دكالة بمراكش قصد اخضاعهما للتشريح الطبي لتحديد حيثيات وملابسات الموضوع بناء على تعليمات وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمدينة قلعة السراغنة.