القدر كتب لها سقوطا مفاجئا بغابة لا تبعد إلا بضع كيلومترات من ” دوار الحميري ” التابع للجماعة القروية دار بلعامري إقليم سيدي سليمان ، الأمر الذي تسبب في اشتعال نيران في بعض الأشجار، دون أن يسفر ذلك عن قتلى ، حسب ما تداولته مصادر اخبارية،

وفور علم السلطات المحلية بسقوط الطائرة الحربية استنفرت كل الأجهزة الأمنية والدرك والسلطات المحلية، التي انتقلت إلى عين المكان بغية معرفة الأسباب الحقيقية التي أودت بهلاك الطائرة الحربية.