حسب مصدر اخباري الدي اورد،  ان  الطفل الذي سبق و ان تعرّض لجريمة اغتصاب من الدبر من طرف سيدة متزوجة،توفي صباح يوم امس الثلاثاء، و تقبع حاليا في السجن المحلي بآسفي.
ولفظ الضحية وهو في ربيعه الخامس، بقسم الولادة بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس في آسفي، بعدما قامت جارته المتزوجة باغتصابه من الدبر، مستغلة فرصة غياب جدته عن البيت في أحد الأيام، حيث تسللت إلى الطابق العلوي لمنزلهما المشترك، لتنفرد بالطفل وتهتك عرضه بوحشية.
يذكر ان الهالك كان يقطن مع جدته