خلف الحديث الرائج في الفترة الأخيرة حول إغلاق ملعب “أدرار” في وجه فريق حسنية أكادير لكرة القدم قصد إصلاح بعض مرافقه تحضيرا للزيارة المرتقبة لوفد “الفيفا” أيام 17 و18 من شهر أبريل الجاري، ترقبا كبيرا من جل مكونات “غزالة سوس”، على اعتبار أن ذلك سيحتم على إدارة هذا الأخير البحث عن ملعب يحتضن مباراته برسم الجولة 25 المقررة يوم الأحد 15 أبريل أمام ضيفه شباب أطلس خنيفرة.

وأفاد هشام العلولي، مدير ملعب “أدرار” بأكادير، في حديث مقتضب مع “هسبورت” أن بعض مرافق مركب “أدرار” تخضع فعلا خلال الفترة الحالية لبعض الإصلاحات، تتعلق أساسا ببعض المخلفات الناتجة عن المباريات الأخيرة التي احتضنها الملعب المذكور، يبقى الأبرز منها صيانة المرافق الصحية، وذلك في إطار تحضيراتهم للزيارة المبرمجة من طرف وفد “الفيفا”.

وقال مدير ملعب “أدرار” إن قرار إغلاق الملعب خلال هذا الأسبوع من عدمه لم يحسم فيه بعد، مؤكدا أنه ليس هو من سيحسم في الموضوع، مضيفا “إذا كان أي مستجد في ذلك سيتم مراسلة إدارة فريق حسنية أكادير لكرة القدم وإخبارها بذلك بشكل رسمي، على اعتبار كونه الفريق المعني أساسا بالقرار، خصوصا في ظل تصادف ذلك مع استقباله نهاية الأسبوع المقبل مباراة عن الجولة 25”.

ورد هشام العلولي في جواب له على سؤال “هسبورت” بشأن إن كانت هذه الإصلاحات تستوجب الإغلاق، بالقول “أعتقد ذلك، حفاظا على ما تم إصلاحه، لأن مباراة الحسنية وضيفه شباب أطلس خنيفرة، مبرمجة قبل زيارة وفد “الفيفا” بيومين، وبالتالي لن يكون هناك وقت لتدارك ما يمكن أن تخلفه هذه المباراة من مخلفات تستوجب الصيانة.

المصدر موقع هسبورت