أخبار سوس/ متابعة

أقدم مجهولون، على ذبح شاب عمره 20 سنة ينحدر من منطقة “الحنديرة” قرب مركز جماعة الحوزية بضواحي مدينة آزمور، و التمثيل بجثته وتمزيق أجزاء منها، ثم رميها بمنطقة خلاء في منظر وصف بالبشع.
وذكرت المساء، أن أسرة الهالك فوجئت بخبر مقتل ابنها ذبحا بعد ساعات من مغادرته منزل الأسرة، في حدود الساعة الثانية عشرة ليلا من مساء امس، بعد تلقيه مكالمة هاتفية مستعجلة.
وتضيف أن الجريمة يحتمل أن تكون بدافع الانتقام من طرف بعض أبناء المنطقة الذين اكتشفوا علاقة الهالك بفتاة من أسرتهم، فقاموا باستدراجه إلى منطقة خالية عبر نصب كمين للهالك، تجهل لحد الساعة طريقة حبكه، لإقناعه بالخروج من منزل أسرته ليلا والذهاب إلى منطقة خالية.
وبعد الحادث انتقلت عناصر الدرك الملكي وممثلي السلطات المحلية على الفور إلى مسرح الجريمة، للقيام بالإجراءات اللازمة وجمع المعطيات لفك لغز هذه الجريمة في الوقت الذي لايزال البحث جاريا لتحديد مرتكبي هذه الجريمة