تمت في وقت مبكر من صباح اليوم الاثنين، في وهران، عملية ترحيل كبيرة لـ300 مهاجر غير شرعي من دول جنوب الصحراء، في ظروف لا انسانية، اذ تم تكديسهم في حافلات والتوجه بهم إلى منطقة تمنراست.

وقالت مصادر اعلامية جزائرية إنه تم تجميع حوالي 300 مهاجر من منطقة جنوب الصحراء من مختلف الجنسيات: نيجيريا، ساحل العاج، ليبيريا، والكاميرون، من بينهم عشرات النساء والأطفال، في مركز الاحتجاز بئر الجير في وهران. وقد أشرف على العملية رئيس دائرة وهران بمساعدة الهلال الأحمر الجزائري وأجهزة الأمن المختلفة واضافت المصادر ان المهاجرين الذين يتم ترحيلهم سيتم نقلهم من وهران الى تمنراست الليلة بالحافلة.

و قد تم حظر الوصول إلى مركز بئر الجير على المنظمات غير الحكومية والصحفيين لضمان عدم تسرب أي معلومات، وأضافت المصادر أن المهاجرين الذين تم اعتقالهم في الصباح طالبوا السلطات باستعادة ممتلكاتهم الشخصية في أماكن إقامتهم المعتادة “لكن هذه الأخيرة رفضت بشكل قاطع.”