نظم الحرس الملكي بمدينتي المضيق وتطوان مساء امس الخميس طواف المشاعل التقليدي وعروض جماعية بديعة بمناسبة الاحتفاء بعيد الشباب.

فقد جابت تشكيلات من موسيقيي ومشاة وخيالة الحرس الملكي أهم شوارع مدينة المضيق ،انطلاقا من الاقامة الملكية والى غاية شارع للا نزهة ،وكذا شوارع مدينة تطوان انطلاقا من القصر الملكي العامر مرورا عبر ساحة مولاي المهدي وساحة 19 ابريل وساحة الجامعة العربية وساحة خالد بن الوليد وشوارع 10 ماي وموريتانيا ومحمد الخامس الى ساحة الحمامة ،على وقع نغمات عسكرية واخرى من ريبرتوار الأناشيد الوطنية الحماسية.

وقد شد هذا الطواف اهتمام وأنظار ساكنة وزوار مدينتي المضيق وتطوان الذين توافدوا بالآلاف على أهم ساحات وشوارع المدينتين ،وأحالت مشاعل الطواف ليل المدينتين إلى لوحات جميلة من الأنوار والألوان زادت بهاء مختلف مظاهر الاحتفال التي تزينت بهما لاستقبال عيد الشباب الذي له مكانة خاصة في قلوب ووجدان المغاربة أجمعين.

وأبدعت تشكيلة من عناصر الحرس الملكي في تقديم لوحات استعراضية وعروض جماعية رائعة أثارت إعجاب واستحسان الجمهور الحاضر الذي حج بكثافة الى ساحة المشوار وسط مدينة الحمامة البيضاء ،حيث جسد عناصر الحرس الملكي أحد أعرق المظاهر الاحتفالية التقليدية الأصيلة بالمغرب وقدموا لوحات كوريغرافية و هندسية بتقنيات بديعة وحنكة كبيرة نالت تصفيقات الجمهور الواسع وأثارت إعجابه.