حظي العضو الجامعي “إسماعيل الزيتوني” بثقة اللجنة الجهوية للترشيحات التابعة لحزب الأصالة و المعاصرة بجهة سوس ماسة درعة، حيث زكته كوصيف لمحمد أوضمين وكيل لائحة الجرار  بإقليم إنزكان أيت ملول، لخوض غمار الانتخابات الجهوية المزمع إجراءها يوم 4 شتنبر 2015.

و يعتبر “الزيتوني” وصيف لائحة البام، إحدى الكفاءات الشابة بمدينة الدشيرة الجهادية،  حيث ازداد بذات المدينة سنة 1974و هو متزوج و أب لطفلين، تلقى تعليمه الابتدائي و الإعدادي و الثانوي بذات المدينة و تابع دراسته بجامعة ابن زهر بأكادير، بدأ مشواره الرياضي  كلاعب بفرق الأحياء، لينتقل بعدها كلاعب بفئة الصغار و الفتيان بحسنية أكادير لكرة القدم خلال الفترة الممتدة من سنة 1986 إلى غاية أواخر سنة 1989، كما مارس ضمن كبار فريق أدرار سوس، لينتخب بعدها لموسمين متتاليين كأمين مال نادي أولمبيك الدشيرة لكرة القدم.

و في أبريل 2014، انتخب “إسماعيل الزيتوني” عضوا بالمكتب المسير للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، و أسندت له مهمة الإشراف و تمثيل أندية الهواة، نظرا لتجربته المتميزة التي راكمها و ما يزال كمسير لنادي أولمبيك الدشيرة.

و عمل “الزيتوني” و هو نائب الأمين العام المحلي لحزب الأصالة و المعاصرة بالدشيرة الجهادية، ضمن فريق المعارضة ببلدية الدشيرة الجهادية، حيث سبق له أن حاز على مقعد خلال الاستحقاقات الجماعية لسنة 2009.