عقد والي جهة وادي الذهب الكويرة السيد لمين بنعمر صباح يوم امس  الجمعة لقاءا مع مختلف المرشحين للانتخابات المقبلة، والسلطات المنتخبة بحضور عامل اقليم أوسرد، الى جانب حضور ممثلي المصالح الأمنية بالجهة وفعاليات المجتمع المدني، حيث ينخرط اللقاء في اطار التمهيد والاستعداد للاستحقاق الوطني المتمثل في الانتخابات الجماعية والجهوية، كما يهدف اللقاء الى  تذكير مختلف الفاعلين الأساسين في هذه العملية بالقوانين التنظيمية للانتخابات،  وتوجيه التعليمات اللازمة لإنجاح هذا الاستحقاق  الوطني الحاسم في مسار الانتقال الديموقراطي الذي تشهده المملكة.

  وفي معرض كلمته أكد السيد والي جهة وادي الذهب الكويرة أن هذه الانتخابات تشكل مرحلة حساسة وحاسمة يجب التجند لها بجميع الوسائل المتاحة، لما تشكله من أهمية بالغة، لها علاقة مباشرة بصورة المملكة داخليا وخارجيا، وبالانتقال السياسي الذي  أقبل عليه المغرب منذ مدة.

وأكد السيد الوالي أن هذا اللقاء يأتي للتذكير بالمقتضيات القانونية للعملية الإنتخابية، ولكيفية تعامل  مختلف الجهات مع سير هذه العملية التي لا تفصلنا عنها سوى أيام قليلة، مذكرا بمضمون الخطاب الملكي الأخير الذي دعى من خلاله جلالة الملك عموم المواطنين الى انجاح هذه الانتخابات وضمان شفافيتها ومصداقيتها .

     ودعى لمين بنعمر مختلف الجهات الى ضرورة تجنب أعمال الشغب والبلبلة والمواجهات بين المرشحين وأنصارهم، موجها تعاليم جد صارمة  للتعامل مع أي اخلال بسير الإنتخابات، حيث دعى المصالح الأمنية من حرس مدني ودرك وشرطة، إلى التحلي باليقطة والتأهب اللازم للسهر على تنفيذ التعليمات الرامية  الى ضبط الأمن والحفاظ على النظام طيلة هذه الفترة.  

   وأضاف السيد الوالي أن زمن التهديدات والفوضى بين المترشحين قد ولى، ولن يتم التسامح أو التساهل مع أي كان، إذا ما تورط في عمل يخل بنزاهة هذه الإنتخابات  أو يمس من مصداقبتها، حيث شدد وبنبرة حادة على أن هذه الإنتخابات تشكل مرحلة حساسة وحاسمة، ولذلك سيتم متابعة كل شخص ثبت تورطه في الإخلال بنظامها.

   كما نبه في الوقت ذاته الى خطورة الوشايات الكاذبة التي تنشر الفتنة بين مختلف المواطنين وتنقص من قيمة الإنتخابات، وأكد أن التحريات ستطال كل وشاية وسيتم متابعة  المدانين بالوشايات الكاذبة ومعاقبتهم وفق مقتضيات القانون.

 ووجه السيد الوالي تعاليمه الى السلطات المنتخبة  والمصالح الإدارية ورجال السلطة بعدم التدخل في الانتخابات، محذرا من استعمال وتسخير الوسائل المملوكة للدولة وللجماعة الترابية في إطار الحملات الانتخابية المقبلة، كما نبه بالإجراءات القانونية المتخذة والمعمول بها في هذا الإطار.

عن الداخلة 24