في إطار حرصها على إجراء الاستحقاقات الانتخابية المقبلة في مناخ سليم، أجرت وزارة الداخلية حركة انتقالية جزئية في صفوف عدد من رجال السلطة وأعوان السلطة، وشملت هذه الحركة كل من ناصر اوالقاضي قائد قيادة ايدويران، والذي تم تنقيله الى قيادة “إذا وتغما” الواقعة في النفوذ الترابي لدائرة تمنار بإقليم الصويرة، وتم تعويضه بقائد جديد تم تعيينه قبل اسبوع بقسم الشؤون العامة بمقر عمالة شيشاوة، وهو خريج المعهد الملكي للإدارة الترابية الفوج 50،.
وفي السياق ذاته تم تعيين باشا قرية با محمد التابعة لإقليم تاونات، رئيسا جديدا لدائرة شيشاوة خلفا للنجمي مصطفى الذي أحالته المصالح المركزية بوزارة الداخلية على التقاعد النسبي.
وحسب مصادر عليمة ، فإن حفل تنصيب كل من قائد قيادة ايدويران الجديد ورئيس الدائرة الجديد ستجرى في بداية الأسبوع المقبل، نظرا لعامل الاستحقاقات الانتخابية التي انطلقت حملتها اليوم السبت 22 غشت، وما تقتضيه هذه الاستحقاقات من حضور وتتبع ومواكبة من قبل رجال السلطة حماية لنزاهة الانتخابات وضمان الجو الأنسب لها.

حياة الوكيلي