تمكنت  الشرطة القضائية التابعة لمفوضية القصر الكبير، على الساعة 02و30د من صباح يوم امس  السبت، من توقيف شخص من مواليد 1991، يعيش في حالة تشرد، وذلك على خلفية الاشتباه في ارتكاب جريمة الضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض المفضي إلى الموت التي ذهب ضحيتها شخص من مواليد 1990، وذلك بحي جامع السعيد بالمدينة.

وتعود أطوار هذه القضية إلى دخول الطرفين في خلاف في خلاف لم تعرف طبيعته بعد، استل إلى إثره الجاني، الذي تشير المعطيات الأولية للبحث إلى أنه لا يتمتع بكامل قواه العقلية، لسكين من الحجم الكبير ووجه طعنة للضحية الذي فارق الحياة على الفور.

هذا وقد تم وضع المعني بالأمر رهن الحراسة النظرية بناء على تعليمات النيابة العامة، وذلك في انتظار تقديمه أمام العدالة.