- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

رياضيات يعترضن على تقنية تصوير جديدة بسبب التقاطها صوراً لمناطق حساسة من اجسادهن

576

 

متابعــة

وافقت الرابطة الدولية لاتحادات ألعاب القوى (IAAF) على تقنين استخدام تكنولوجيا “بلوك كام” الجديدة عقب اعتراضات من رياضيات قلن إنها تلتقط صوراً لمناطق حساسة في أجسادهن.

قالت العداءة الألمانية جينا لوكنكمبر في مقابلة مطلع الأسبوع إنها تجد هذه الكاميرات “غير مريحة” ورأت أنه “بالتأكيد لم يكن هناك أي امرأة مشاركة في تطوير” هذه التقنية.وقالت في بيان آخر أرسله المتحدث باسمها عبر البريد الإلكتروني إلى يورونيوز: “لم أر هذه التقنية من قبل. لا أعتقد أن هذه الكاميرا جيدة، تلتقط الصور من الأسفل، من المؤكد أنه لم تشارك أي امرأة في عملية التطوير، يجب عليك أن تتجاوزها بينما ترتدي ملابس ضيقة”

وذكرت اللاعبة أن الاتحاد الألماني لألعاب القوى (DLV) قد اشتكى إلى الرابطة الدولية لاتحادات ألعاب القوى، مؤكدة أنهم ليسوا الوحيدين الذين اشتكوا.

تتكون هذه الكاميرات، التي تم تقديمها خلال بطولة العالم في قطر، من جهازين مصغرين مثبتين في نقاط الانطلاق.

بالتصوير من زاوية سفلية، يكمن الهدف من هذه التقنية إظهار وجه الرياضي في الثواني السابقة لإطلاق صافرة البداية ولحظة “تفجر الطاقة” عند بدء السباق.

لكن الرياضيين والجمهور على حد سواء لاحظوا غرابة زاوية التصوير هذه.

وقال الاتحاد الألماني لألعاب القوى إنه رفع شكاوى جينا لوكنكمبر وزميلتها العداءة تاتيانا بينتو إلى الاتحاد الدولي الذي بدوره وافق على حجب صور هذه الكاميرات من الشاشة الرئيسية. في حين تم تغيير أحجام الصور على الشاشات الثانوية “بحيث لا يمكن تمييز أي شيء”، وأضاف الاتحاد الألماني: “لا يتم حفظ بيانات الفيديو ويتم حذفها يوميًا”.

 المصدر.. الايام 24

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.