كشفت مصادر مطلعة ، ان المدعو “ا   س” الذي تم نقله من ايت اورير، زوال  اليوم الاثنين 24 غشت، الى مستعجلات مستشفى ابن طفيل بمراكش نتيجة إصابته بحروق بليغة، قد حاول الانتحار بإضرام النار في جسده.
وحسب ذات المصادر، فإن “ا  س” وهو في منتصف عقده الرابع خسر كل امواله في لعب القمار  فاصيب بصدمة قوية قرر معها التخلص من حياته بشكل نهائي فلم يجد غير إضرام النار في جسده، بعدما صب عليه كمية مهمة من البزين، ليصاب بحروق بيلغة من الدرجة الثالثة غطت معظم انحاء جسده ما استدعى نقله على وجه السرعة الى قسم الحروق بمستشفى ابن طفيل، حيث تم إخضاعه للعلاجات الضرورية والفحوصات الطبية اللازمة.